ادريس ولد منصور يكتب.. حزب الاستقلال الطريق المنير بعد بلاغ اللجنة التنفيذية

كنال13 بالعربي

  1. ألتغيير والتشبيب و المرأة والديمقراطية الداخلية مفاتيح الممارسة السياسية الرابحة

كنت قد وعدتكم بفتح ملفات، ولكن بطلب   من مجموعة من المناضلين و الجهات الاخرى  اجلت ذلك لوقت لاحق , ونترك فرصة للم الصف وتجاوز الازمة التي يعرفها حزب الاستقلال اليوم بفاس ,لعل البعض يرجع عن غيه .

اولا ارتاحت ضمائر و ارتاحت قلوب مناضلوا حزب الاستقلال بفاس خاصة و بروع وطننا الحبيب عامة ، ببلاغ اللجنة النتفيدية للحزب بتاريخ 03/02/2021 الذي وضع حدا و عرى كل الاشاعات و الهرطقات و الزعرطات التي كان يطلقها من هنا و هناك انصار العهد البائد لا ارجعه الله . ان بلاغ اللجنة التنفيدية واضح لا غبار عليه ( الا من على قلبه غشاوة ) او من الذين قال الله تعالى فيهم “صم بكم عمي فهم لا يعقلون ” ، فالبلاغ واضح من حيث منطوقه ومضمونه بخصوص فاس، يكون البلاغ قد وضع حدا لمختلف الاشاعات التي تم الترويج لها مؤخرا في شان التزكيات للانتخابات المقبلة والتي يعود الاختصاص في منحها حصريا للامين العام و اللجنة التنفيدية، و في هذا الصدد اكدت هذه الاخيرة على ضرورة تجديد النخب والانفتاح على فعاليات جديدة وفتح المجال امام الشباب و النساء والاطر الحزبيةالفاعلة والملتزمة للمشاركة في الانتخابات .

و بهدا البلاغ تكون قيادة الحزب المنبثقة عن المؤثمر السابع عشر قد :

1- حققت رغبة الملك محمد السادس نصره الله و ايده ، و التقطت اشارات جلالته و دعوته الكريمة الى ضخ دماء في هياكل حزب الاسقلال و تطوير ادائه و استقطب نخب جديدة و تعبئة النساء و الشباب للعمل السياسي – خصوصا بعد فشل الحزب خلال العهد البائد في القيام بدور الوساطة بين الدولة و المجتمع ولعل الحراك الاجتماعي السابق دليل واضح على هذا الكلام .
ولعلنا نستحضر خطاب الملك يوم 30 يوليوز 2018 ” يتعين على الاحزاب استقطاب نخب جديدة و تعبئة الشباب للانخراط في العمل السياسي ، لان ابناء اليوم هم الذين يعرفون مشاكل و متطلبات اليوم ، كما يجب عليها تجديد اساليب و اليات اشتغالها..

2- حققت انسجاما بين رؤيتها السياسية و شعار المؤثمر السابع عشر للحزب الذي كان عنوانه التجديد والتغيير ، اي تغيير و تجديد النخب و ادراج الفئات الهشة سياسيا ( سنطرق لهذه الفئات في تدوينات لاحقة ) في تدبير الشان العام الفئات الشابةوالنساء و المثقفة و المترافعة بعلم على قضايا المواطنين و ليست الكوارث البشرية التي ابتلينا بها داخل المجالس التي تزيد نسبةالاميين بها عن 80% .

3- حققت سبقا تاريخيا داخل المشهد السياسي المغربي ، و اصبح حزب الاستقلال رائدا في هذا الحقل من خلال مبادراته الثورية دات الرؤية الشاملة و التحديثة للممارسة السياسية بالمغرب .

و عليه و مجمل القول اننا كمناضلي حزب الاستقلال بفاس الذين عانينا من تسلط وبطش واقصاء  العهد البائد ,  نثمن و بقوة  بلاغ  اللجنة  التنفيدية , و نشد من فاس بكل حرارةى على ايدي الاخ الامين العام نزار بركة و ندعم  كل خطواته  المباركة التي تهدف الى تجديد الممارسةالسياسية بالبلاد .

ادريس ولد منصور مناضل استقلالي .

Canal 13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...