الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمكناس تجهض عملية كبرى لتهريب المخدرات

كنال 13 بالعربي

تمكنت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمكناس، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “الديستي”، بالاطاحة بأكبر عملية نوعية من تزويع المخدرات الصلبة داخل مدينة مكناس، منذ توليها محاربة المخدرات الصلبة بشتى أنواعها.

وتمكنت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، من توقيف الشحنة التي كانت تحمل تسعة أطنان ونصف من المخدرات، بمدخل مدينة الرباط، وبالضبط على مستوى محطة الأداء سيدي علال البحراوي بالطريق السيار.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني،  أنه قد تم تنفيذ هذه العملية النوعية بتنسيق ميداني مع لفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمكناس على مستوى محطة الأداء سيدي علال البحراوي بالطريق السيار، حيث تم ضبط شاحنة للتبريد وهي محملة بما مجموعه 380 رزمة من المخدرات تناهز تسعة أطنان ونصف مخبأة في شحنة من المنتجات الغذائية.

وأضاف المصدر ذاته،  أنه تم توقيف سائق الشاحنة المستخدمة في التهريب وحجز مبلغ مالي قدره 31800 درهما، يشتبه في كونه من عائدات الأنشطة المرتبطة بهذه الأفعال الإجرامية.

وأشار البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالسائق المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الامتدادات المحلية والدولية لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، التي تأتي تتويجا للجهود المتواصلة التي تبذلها المصالح الأمنية لمكافحة مختلف صور الجريمة العابرة للحدود الوطنية بما فيها شبكات التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

ويشار إلى أن عملية إحباط تهريب المخدرات هذه تعد هي الأكبر من نوعها، منذ تولي الفرقة الجهوية للشرطة القضائية مهامها بمدينة مكناس، كما أن هذا التدخل يحسب لهذه الفرقة التي أجهضت هذه العملية الضخمة.

Canal 13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...