الحكم على ابن قيادي بالعدل والإحسان

كنال 13 بالعربي

حكمت المحكمة الابتدائية للعاصمة الإسماعيلية مكناس  يوم الخميس رابع مارس من السنة الجارية على ابن قيادي بالعدل والإحسان بشهر موقوف التنفيذ و خمسمائة درهم غرامة و تجريده من رخصة السياقة  و قد سبق و حوكم نفس الشخص  إ.ش بعشرة أشهر نافذة من أجل السرقة الموصوفة سنة 2016 كما تم الحكم على الحارس الذي كان معه بثلاثة أشهر نافذة ،فهل هؤلاء هم “قدوة” المجتمع؟

فقد أمرت المحكمة الإبتدائية بمكناس، بمتابعة نجل أحد قيادي جماعة العدل والإحسان بمكناس (إ.ش)، بتهمة ”السكر العلني البين، حيازة أقراص مهلوسة والاتجار فيها”.

وتوبع ( إ.ش ) الذي تم توقيفه  على متن سيارة رباعية الدفع رفقة شريكه (ك.ف) في حالة تلبس،  بعد أن أثار انتباه الشرطة بقيادته المتهورة في وضح النهار، ليتبين بعد ذلك أن الركاب في حالة سكر طافح، حيث أفضت عملية الجس الوقائي و تفتيش عربة نجل قيادي جماعة العدل و الإحسان إلى العثور على كمية من الأقراص المهلوسة و مبلغ مالي مهم يحتمل أن يكون من عائدات هذا النشاط الإجرامي المحذور.

هؤلاء من يزعمون القدرة على تربية المغاربة تحت غطاء التدين، في حين أنهم لم يعرفوا حتى كيف يقومون بتربية أبنائهم، وجعلهم صالحين وقدوة حقيقية للمجتمع.

Canal 13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...