بعد واقعة بوفكران هذا ما قررته وزارة الداخلية في حق خليفة الباشا ومقدم و2 مخازنية

Canal13.ma
أمرت وزارة الداخلية بتوقيف عناصر من السلطة المحلية(خليفة الباشا، عون سلطة وعنصرين من القوات المساعدة) بمركز بوفكران ضواحي مكناس، وفتح تحقيق معمق حول الإشتباه بتورطهم في الإعتداء والإهانة والضرب في حق شاب، وهو ما دفعه إلى الإنتحار تاركا وراءه رسالة بخط اليد يشرح فيها دوافع ذلك.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة الأليمة التي احدثت ضجة كبيرة على مستوى القرية المذكورة، وأخرجت المئات من المواطنين للإحتجاج أمام الباشوية، إلى يوم الجمعة 09 أبريل الجاري، بعدما ثم العثور على الهالك الذي كان يشتغل قيد حياته بائعا متجولا جثة هامدة، وهي معلقة في سطح منزل والديه بواسطة حبل ملفوف حول عنقه.

ومن الأشياء التي أثارت ضجة كبيرة واججت احتجاجات الساكنة، عثور والدة الراحل على رسالة مكتوبة بخط اليد يحكي فيها عن الأسباب التي دفعته إلى الإنتحار.

يشار إلى أن عناصر الدرك الملكي ببوفكران فتحت تحقيقا في ملابسات هذا الموضوع ومضمون الرسالة، وذلك بإشراف من النيابة العامة المختصة.
Canal13 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...