المصالح الأمنية تفتح تحقيقا حول دعوات لإقامة صلاة التراويح فوق أسطح الإقامات والكراجات‎

Canal13.ma

أفادت العديد من المصادر المتطابقة، أن المصالح الأمنية في عدد من أقاليم ومدن جهات المملكة، فتحت تحقيقا لمعرفة الجهات وراء دعوات لإقامة صلاة التراويح فوق أسطح الإقامات وداخل الكراجات، رغما عن القرارات التي تمنع التجمعات والتنقل الليلي، وتشمل إغلاق المساجد والمقاهي والطاعم وكل المحلات التجارية.

وتعمل الجهات الأمنية المختصة لمعرفة الجهات التي تقف وراء الإحتجاجات الليلية التي تشهدها بعض المدن المغربية، رفضا لقرار منع إقامة الصلاة المذكورة خلال رمضان الفضيل، خاصة وأن هذه الوقفات تشهد خروج عدد كبير من المراهقين  والقاصرين في خرق لحالة الطوارئ الصحية.

وحسب ذات المصادر، فإن السلطات الأمنية المغربية، لم تستبعد أن تكون إحدى الجهات المعروفة وراء هذا الخرق القانوني، مستغلة في ذلك عقيدة وعواطف ضحاياها من المراهقين لأغراض قد تكون خطيرة العواقب.

يشار إلى أنه مند أول أيام رمضان، تشهد بعض المدن احتجاجات ليلية موثقة في صور وفيديوهات تم نشرها على بعض القنوات الإلكترونية والصفحات الفيسبوكية، يدعو من خلالها المحتجون إلى السماح لهم بإقامة صلاة التراويح في باحات المساجد أو كراجات خاصة أو على أسطح البنايات والإقامات السكنية، وهو الشيء الذي خلق استنفارا أمنيا لمنع مثل هذه المظاهر.

Canal13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...