زلزال قوي يضرب حزب الكتاب بإقليم سيدي قاسم..رحيل برلماني ورؤساء جماعات وإعلان إلتحاقهم بهذا الحزب!

Canal13.ma
أفادت العديد من المصادر المتطابقة، أن هياكل حزب التقدم والإشتراكية بإقليم سيدي قاسم شهدت زلزالا قويا، بعدما أعلن أحمد الغزوي رحيله رسميا عن تنظيمات الحزب وإلتحاقه بحزب التجمع الوطني للأحرار.

وحسب ذات المصادر، فإن البرلماني عن دائرة “حد كورت” بالإقليم السالف الذكر، عبر في وقت سابق عن رفضه للضغط الذي مارسه نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب الكتاب، على وزير الصحة السابق أنس الدكالي لمغادرة منصبه بعد إعلان حزب التقدم والإشتراكية مغادرة الحكومة، وهو ما دفع حينها البرلماني “الغزوي” إلى تجميد عضويته من الحزب إلى غاية إعلان إلتحاقه بحزب الحمامة.

وأضافت المصادر نفسها، أن مصطفى الغزوي رئيس بلدية “حد كورت”، وفهد جليدي رئيس جماعة مولاي عبد القادر، ورئيس جماعة سيدي عزوز، أعلنوا جميعهم عن مغادرة حزب التقدم والإشتراكية والإلتحاق بحزب التجمع الوطني للأحرار .
Canal13 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...