ماذا يقع في ملك سوق الجمعة القديمة بمركز بئر كوات جماعة زاوية ابن احميدة إقليم الصويرة؟

لقد جاء الدور على اختيار جماعة زاوية إبن احميدة التابعة لقيادة رجراجة شمال إقليم الصويرة كمحطة لتنفيذ النصب والاحتيال وصنع وثائق غير صحيحة لإثبات وقائع وتصرفات قانونية لا تمت للواقع والمنطق والقانون بأية صلة لاستلاء على ملك سوق الجمعة القديم.
ويهدف أحد الأشخاص لنزع هذا الملك من الجماعة الترابية والاستيلاء على هده العقار بموجب عقود عرفية مزورة.
فكما أشرنا سلفا ان الدور على جاء على عقار سوق الجمعة القديم بجماعة بجماعة زاوية إبن احميدة إقليم الصويرة وتحديدا بالقرب من مركز بئركوات بالضبط فقد تمت فبركة عقد بهدا العقار المسمى (سوق الجمعة القديم ) ذي المساحة الاجمالية حوالي 07 هكتار من لدن أحد الأشخاص لا علاقة له بالمنطقة لا من قريب ولا من بعيد حسب تصريح المسؤولين على تسير الشأن المحلي بهده المنطقة من منتخيبها وكدا ساكنة الجماعة وساكنة مركز بئركوات حسب تصريحاتهم.
وما يثير الاستغراب ويجعل كل ذي عقل يفطن إلى أننا أمام مافيا العقار بأسلوب “التبييض المزيف” علما أن هذه الملك الذي هو عبارة عن سوق قديم تم تشيده على هده الأرض ابان فترة الإستعمار الفرنسي….
فإن لمن الغرابة أن تحضر أكثر أفكار سلب وتزوير لما يكون عليها من يريد أن يستولي على هده الملك بدون سند قانوني علما ان مساحته المقدرة بالهكتارات والتي ستحتاجها الجماعة الترابية لانجاز عدة مشاريع وتهم التعليم كالثانوية التأهيلية والتي انطلاقت بها الاشغال كما يوجد مشروع تصوري حول إنجاز مشاريع أخرى بهدا الملك تهم قطاع التكوين المهني وقطاع الثقافة وقطاع الشباب والرياضة وقطاع الصحة وقطاع التعاون والوطني والتي ستشمل إنجاز مشاريع سوسيو تقافية وتربوية تعليمية تهم ساكنة المنطقة من شبابها وأطفالها ونسائها.
لقد إزداد حجم صدمة لدى ساكنة جماعة زاوية إبن احميدة اليوم حول المافيا المنظمة والمختصة في الاستيلاء على هدا العقار وزادهم دلك استغرابا حول من زور لهذه الفئة هده الوثائق ومن وراء ذلك ومن هو المسؤول عن هده كلكه.
وما يزيد من التعجب كذلك التصريحات التي أدلى بها أحد الأشخاص لعدة منابر إعلامية حول توفره على رسوم اراثة تحيل كلها فيما يتعلق بأصل تملك ملك يسمى بإفري والملك موقع النزاع الدي هو في حوزة الجماعة يسمى ملك الجمعة القديم مما يحيلنا على عملية النصب والاحتيال وإلى عبارة (فضفاضة) التي مفادها أن الملك أو العقار هو ملك له وهنا يتضح جاليا ان هذه العملية فقط عملية نصب واحتيال من طرف هذه الشخص والتي لانعلم دوافعها ومن ورائها في هذا التوقيت بالذات.
وقد توصل موقعنا بوثيقة رسم تتبث أن الجماعة هي صاحبة هدا الملك وقد ورثثه سلفا عن جماعة أقرمود قبل التقسيم الإداري سنة 1992 مما يأكد ولا مجال لشك أن الملك ملك ثرابي للجماعة الترابية زاوية إبن احميدة لدى من هدا المنبر الاعلامي نتوجه إلى المسؤولين ودوي الاختصاص في هدا الإتجاه بضرب بيد من حديد على من سولت له نفس من مافيا العقار الاستلاء على املاك الدولة حتى يكون عبرة لآخرين.

الصور من موقع الحدث للوقفة الاحتجاجية التي قامت بها الساكنة بسوق الجمعة القديم بمركز بئركوات جماعة زاوية إبن احميدة.

وندرج لكم كدلك الوثيقة التي هي بحوزتنا والتي تأكد أن الملك يدخل ضمن املاك هذه الجماعة الترابية.
Canal13

 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...