عادل العلوي..الأحزاب المغربية جدلية المال والأعمال وتهميش الكفاءات

canal13.ma – عادل العلوي
 
اندلعت حرب التزكيات مع اقتراب موعد الانتخابات لسنة 2021 مما دفع الاحزاب الى التسابق من أجل ملء لواءحها مع إقصاء الكفاءات وابعادها لصالح الاعيان ومالين الشكارة.
صراع يدور بين الاحزاب المغربية والتي بدأ قياديوها يتسابقون من أجل استقطاب أصحاب المال والأعمال من ربوع المملكة من أجل تزكيتها وخوضها غمار الاستحقاقات.
مما يثير الانتباه وهي ظاهرة تتكرر في كل مرحلة من الاستحقاقات بالمغرب وهي أبعاد الكفاءات الحزبية مقابل إعطاء التزكيات للاعيان وأصحاب الشكارة.
رغم ان المشرع المغربي شرع قوانين جزرية لمنع الترحال السياسي من أجل الحصول على التزكيات مما انعكس سلبا على مناضلي الاحزاب والسبب هو عدم وضع الثقة او تجديدها من لدن قياداتهم ومنحهم فرصة خوض غمار الاستحقاقات.
ظاهرة أصحاب الشكارة أصبحت جزء من الفعل والممارسة السياسية داخل الاحزاب المغربية مع اقتراب موعد الانتخابات.
ما يتضح في هذه المرحلة والتي يمكن اعتبارها مرحلة التسخينات داخل الاحزاب من أجل خوض الاستحقاقات انها لا يهمها الكفاءات من أجل الترشح او تزكيتهم بقدرما تهمها من سيضمن لها الفوز بمقعد ،وهنا اقصد صنف الاعيان،
ما يتضح لنا كذلك ان مفهوم او عبارة الكفاءات اصبح مصطلح صوري يسوق للرأي العام لإعطاء نظرة مغلوطة على ان هناك إصلاح داخل الاحزاب المغربية،
فعدم المزج بين الكفاءات ورجال المال والأعمال سيؤتر على المشهد السياسي والخزبي لان اليوم أصبحت الكفاءات مطلب من مطالب الشارع المغربي.
canal13

شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...