بعد فشلها في تسيير مدينة فاس وغياب اخرى عن المشهد السياسي.. احزاب تصدر بلاغ العار وتستعمل لغة البكاء خوفا من هزيمة تاريخية

canal13.ma

أصدرت مجموعة من الأحزاب السياسية منها: حزب الاستقلال، العدالة والتنمية، التقدم و الاشتراكية و حزب الحركة الشعبية بلاغا تنديديا على إثر الفيديو المنتشر للاعتداء على النائب البرلماني و رفقة المنسق الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة، متهمين الحزب المسؤول على المنطقة أنه وراء هذا الحدث.

 

و رغم عدم إبداء أي ردة فعل من طرف الحزب فإن الأحزاب المذكورة سابقا:

تدين هذا الاعتداء وتبدي تضامنها مع كامل عناصر حزب الأصالة والمعاصرة.

تؤكد أن ما يقع بلطجة مع اتهامها بفساد سياسي بلغ حد التشويش على الرأي العام.

اتهام الأحزاب بالاسترزاق من الحملات السياسية.

بالإضافة إلى دعوة مفتوحة لجميع الأحزاب بدعمهم لتقديم ما يسمونه ب ” صورة مشرفة لمدينة فاس”

 

و للتذكير فإن منطقة ولاد الطيب بفاس حيث صور الفيديو، تحت إشراف رشيد الفايق المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار و رئيس جماعة أولاد طيب، يشهد مؤخرا شعبية كبيرة من ساكنة المنطقة خاصة و فاس عامة.

 

فهل الأحزاب السياسية تشن حملة ضد الحزب المذكور من خلال بلاغ العار و استعمال مصطلحات الخوف خوفا من الهزيمة؟

canal13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...