“الحج “الرقمي” تكنولوجيا جديدة تواكب العصر و تكافح الفيروس

canal13.ma

استخدمت المملكة العربية السعودية في موسم الحج هذه السنة، وهو الثاني خلال زمن جائحة كوفيد-19، بطاقات ذكية تسمح بوصول الحجاج ونقلهم دون تلامس بشري في المناطق المقدسة، كما نشرت “روبوتات” لتوزيع مياه زمزم، لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي والحد من انتقال العدوى.

 

حيث تحتوي البطاقة على معلومات الحاج الأساسية والصحية ورقم تسجيله، ومكان سكنه بدقة، واسم ورقم هاتف منظم رحلته. وزوّدت البطاقة برمز شريطي يمكن قراءته إلكترونيا.

 

و صرح الحاج إبراهيم الذي جاء من الدمام في شرق المملكة إلى مكة للحج: “نستخدم البطاقة الذكية في كل تحركاتنا، في ركوب الحافلات ودخول المسجد (الحرام) وكذلك الوصول إلى مخيمنا ووصولا إلى السرير”.

 

و قد شارك هذه السنة 60 ألف من المقيمين الملقحين ضد كوفيد-19 في المناسك، وقدموا طلباتهم وتسلموا الموافقات على الحج إلكترونيا.

 

وحملت البطاقات ألوان الأصفر والأخضر والأحمر والأزرق، ورسمت السلطات مسارات بالألوان نفسها على الأرض لإرشاد الحجاج.

 

و أوضحت وزارة الحج والعمرة أن البطاقة ستساعد في تتبع أي حاج فُقد الاتصال به، إذ يمكن للمنظمين معرفة كافة بيانات الحجاج عبر قراءة الرمز الشريطي في بطاقاتهم بماسح إلكتروني.

 

و بلغ الصيدلي أحمد الذي قدم من مدينة جدة الساحلية: “قبل ذلك، كانت الأمور مختلفة تماما.. كنا نضيع أو نتأخر عن الصلوات… أحيانا”، وأضاف: “من أول التقديم على الحج عبر الموقع الإلكتروني، مضت الأمور بسلاسة.. قدّمت وقُبلت ثم دفعت وطبعت التصريح”، دون تلامس بشري.

 

فيما يتزامن موسم حج 2021 مع ارتفاع في عدد الإصابات بكورونا في مختلف أرجاء العالم، لاسيما بسبب انتشار النسخ المتحورة من الفيروس، ورغم حملات التلقيح المستمرة منذ أشهر.

canal13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...