تونس تشهد ثورة جديدة.. آلاف المتظاهرين يطالبون برحيل الحكومة و حل البرلمان

canal13.ma

خرج آلاف التونسيين اليوم الأحد 25 يوليوز، في عدة مدن من بينها العاصمة في مظاهرات احتجاجية لمطالبة الحكومة بالتنحي وحل البرلمان.

 

و قد اقتحم المواطنون مقرات عدة لحركة النهضة ووقعت اشتباكات مع القوات الأمنية التي فرقت بعض المظاهرات باستخدام الغاز المسيل للدموع.

 

بالإضافة إلى مقرات حزب النهضة بعدة مدن في أعنف موجة احتجاجات في السنوات الأخيرة تستهدف أكبر حزب في البرلمان وشارك في أغلب الحكومات بعد ثورة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

 

أما في العاصمة التونسية وقرب مقر البرلمان بباردو، اضطرت الشرطة إلى استخدام رذاذ الفلفل لتفريق المتظاهرين الذين ألقوا الحجارة ورددوا هتافات تطالب باستقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي وحل البرلمان.

 

و صرح شهود عيان إن مئات أيضا خرجوا في قفصة وسيدي بوزيد والمنستير ونابل وصفاقس وتوزر. وفي سوسة، حاول المتظاهرون اقتحام المقر المحلي لحزب النهضة.

 

وأظهر فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي محتجين يضرمون النار في مقر النهضة ويعبثون بمحتوياته.

 

و بالنسبة صفاقس فقد أطلقت الشرطة قنابل الغاز لتفريق حشود كبيرة من المحتجين حاولوا الوصول لمقر النهضة. وأعقب ذلك مواجهات عنيفة في شوارع صفاقس مع المحتجين الذين رددوا شعارات ضد النهضة متهمين إياه بأنه المتسبب في ما آلت إليه الأوضاع من سوء.

 

وفي الكاف اقتلع محتجون لافتات من مقر حزب النهضة واحتجوا أمامه.

 

و أكدت النهضة في بيان إنها “تدين هذه العصابات الإجرامية، التي يتم توظيفها من خارج حدود البلاد، وإشاعة مظاهر الفوضى والتخريب”. فيما قال مساعد رئيس البرلمان والقيادي بالحزب ماهر مذيوب إن رسالة المحتجين الغاضبين وصلت، مضيفا أن العنف وأعمال التخريب مرفوضة.

canal13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...