صادم.. تحقيقات السلطات المختصة تكشف سبب قتل الإرهابي لأمه

canal13.ma

 تم توقيف المشتبه به البالغ من العمر 32 سنة صباح أمس الخميس بعد هروبه على إثر ارتكابه جريمة ضد الأصول، في حين يخضع حاليا لتدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تقوده الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة تواصل السلطات المختصة تحقيقاتها، في انتظار تقديمه أمام العدالة للوقوف على ظروف وملابسات هذه الجريمة البشعة التي اهتزت لها مدينة الدار البيضاء.
في حين أكد بعض الشهود أن المجرم الذي كان مدانا في قضايا إرهاب، قضى عقوبة حبسية لسنوات، و قد كان قد توعد والدته بالقتل قبل أن ينفذ جرمه.
 فيما تجزم إنّ حقد الإبن على أمه بعد أن أوشت به للأمن قبل تفكيك الخلية الإرهابية التي كانت تنشط بكاريان طوما بحي سيدي مومن منذ سنوات خلت، كان سببا في الإجهاز عليها والتمثيل بجثتها.
و أضافت أن الجاني بعد مغادرته السجن طرأ عليه تغيير في سلوكه، حيث أصبح منعزلا وعدوانيا، مما اضطر عائلته إلى إدخاله مستشفى للأمراض العقلية لمتابعة العلاج، قبل أن تُخرجه والدته بعد توسلاته، ليصبح ليصبح بعدها مشردا يقتات من بقايا الأزبال.
canal13

شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...