بوعيدة: يكفيني أني حجزت مقعدا في قلوب المغاربة

canal13.ma

 

صرح مرشح حزب الاستقلال للانتخابات التشريعية بمدينة كلميم، عبد الرحيم بوعيدة، في مقطع فيديو تحت عنوان “وداعا”، نشره عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إنه حجز مقعدا في قلوب المغاربة وهذا يكفيه، مشيرا أن مدينة كلميم هي “مذبحة للديمقراطية”، حسب قوله.

 

وأضاف بوعيدة، أنه “مستهدف من طرف والي جهة كلميم واد نون”، معتبرا أن ما وقع له في الانتخابات أكبر دليل على ذلك.

 

و كتب بوعيدة في رسالة موجهة لوالي جهة كلميم واد نون: “أفعل ما شئت لكنك لن تتمكن من حذف إسم بوعيدة من قلوب وأذهان المغاربة، خاصة ساكنة مدينة كلميم”.

 

و استرسل حديثه قائلا، كان على والي جهة كلميم أن يقول لي منذ البداية “سمح لينا ا سي بوعيدة ما بغيناك”، وكنت سأتفهم الموقف آنذاك وأعود لمزاولة مهنتي في الجامعة، وأساهم في بناء عقول المغاربة لكي لا يكونوا مستقبلا مثل بعض المسؤولين. وفقا لحد تعبيره.

 

و في السياق ذاته شكر عضو حزب الاستقلال ساكنة مدينة كلميم على محبتهم الصادقة ودعمهم المتواصل له، مضيفا بنبرة حزينة “بغينا نخدموا لكن وقفوا في طريقنا”.

 

للإشارة فإن النتائج الأولية أظهرت فوز عبد الرحيم بوعيدة بمقعد برلماني عقب فرز أصوات الناخبات والناخبين على مستوى الدائرة التشريعية المحلية بعمالة إقليم كلميم فيما تبين لاحلا عدم حصوله على أي مقعد.

canal13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...