اخنوش يرجح كفة المشاورات لصالح ساجد قبل نبيل بنعبد الله‎‎

canal13.ma

في إطار المشاورات الحكومية التي انطلقت يوم أمس الإثنين 13 شتنبر الجاري، فان رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش قد اعطى الأولوية لحزب الاتحاد الدستوري، على حساب حزب التقدم والاشتراكية، الذي من المفترض أن يكون بعد الحركة الشعبية، احتراما للتراتبية في نتائج الانتخابات التشريعية التي أقيمت في الثامن شتنبر الماضي.

هذا وحضر محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، للقاء رئيس الحكومة عزيز أخنوش، بمقر حزب التجمع الوطني للأحرار، في إطار المشاورات الحكومية، التي بدأت اليوم الإثنين.

في جانب آخر مازال المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، لم يحسم تموقعه هل سيكون في المعارضة أم الحكومة، حيث من المنتظر ان يتم عقد اجتماع الهيئة التقريرية لتحديد مصير الحزب، قبل أن يلتقي نبيل بنعبد الله برئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش.

canal13


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...